وجود المستوطنين وصلاتهم في المسجد الأقصى المبارك هو خطف للمسجد ونزع القداسة الأسلامية عنه

  خبر الصدارة، فلسطين، محليات   منذ 12 شهر   شارك:

قرار المحكمة الإسرائيلية هو أول خطوة نحو تقسيم المسجد الأقصى المبارك وتحديد أوقات للزيارة والصلاة فيه ثم السيطرة عليه بعد تدفق المستوطنين مع حماية شرطة الاحتلال وهكذا تكون فلسطين بدون المسجد الأقصى كأي بلد في المنطقة ويكون وجود إسرائيل فيه طبيعياً وعادي وربما هو لبعض الدول ضروري كما يحدث الآن.

عاصفة من التصريحات والمواقف التي تدين قرار محكمة صلح الاحتلال في القدس الذي بموجبه قدم رأيا مؤيدا لصلاة اليهود في المسجد الأقصى، فبحسب القرار طالما هي “صلاة صامتة تعتبر عملاً مشروعاً لا يمكن تجريمه”.

وبعد يوم واحد على القرار، مارس مستوطنون طقوسا تلمودية وصلوات صامتة في المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى صباح اليوم الخميس. حيث وثقت كاميرات ناشطين مقدسيين ومرابطين قيام مستوطنين متطرفين بالصلاة بصمت في باحات المسجد الأقصى، وهو الأمر الذي جاء متماشيا مع قرار محكمة الاحتلال.

جاء ذلك بعد أن اقتحم المستوطنون، اليوم، ساحات المسجد الأقصى. وبحسب أحد حراس المسجد، فإن عشرات المستوطنين اقتحموا الساحات عبر باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية تجاه السور الشرقي، وأدوا صلوات فردية صامتة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وينظر للقرار على أنه سيؤدي إلى تفاقم النزاع الديني في المنطقة في ظل إخلاله بالوضع القائم في المسجد الأقصى.

ويعتبر قرار “محكمة الصلح” (وهي محكمة ابتدائية حيث تمثل أدنى محكمة في إسرائيل) بمثابة تأييد وليس حكما قضائيا. لكنّ فلسطينيين كثر ينظرون إليه على أنه سابقة قضائية تضفي المشروعية العلنية على صلاة اليهود في الأقصى بموجب محاكم الاحتلال، وهو يعزز توجه حكومة الاحتلال لفرض أداء الطقوس اليهودية داخل المسجد الأقصى المبارك ضمن أجندة “التأسيس المعنوي للهيكل”.

 



السابق

صحيفة وول ستريت جورنال: المسيرات الإيرانية تقوم بإعادة تشكيل الشرق الأوسط

التالي

تدافع آلاف الفلسطينيين من قطاع غزة .. للحصول على تصاريح عمل تمكنهم من اجتياز معبر بيت حانون “إيرز”، والوصول إلى الضفة الغربية وإسرائيل


أخبار متعلّقة

ما رأيك؟

قواعد المشاركة

نريدك أن تكون مصدرًا لزملائك من القراء ونأمل أن تستخدم قسم التعليقات لإجراء ذلك. لقد صممناها لرفع وتوسيع الاستجابات الأكثر ذكاءً وإدانةً ، وتقليل أو إخفاء الأسوأ. هذه هي قواعد الطريق:

 

ابقى في صلب الموضوع

عند تقديم تعليق ، لا تخرج عن الموضوع. لا تعلق على المعلقين الآخرين أو معتقداتهم السياسية المفترضة. ناقش مزايا القصة نفسها. لا تنشر تومي. هذا ليس المكان المناسب لصق فصل من رسالتك (أو أي شخص آخر) أو ورقة بيضاء.
أظهر الإحترام.
نحن نشجع ونقدر النقاش العميق. ما عليك سوى التأكد من أنه عندما لا تتفق مع فرضية القصة أو أي معلق آخر ، فإنك تفعل ذلك بطريقة محترمة ومهذبة.

 

كن مهذبا وحافظ على نظافته

نحن نغطي التكنولوجيات الجديدة موقعنا ليس منفذاً للفظاظة. نحن لا نتسامح مع الإهانات الشخصية ، بما في ذلك استدعاء الأسماء أو العنصرية أو التمييز الجنسي أو الكلام الذي يحض على الكراهية أو الفحش. هذا يعني أنه لا توجد أي ملاحظات بذيئة أو مسيئة أو مضايقة أو تنمر. إذا لم تكن مدنيًا ومهذبًا ، فلا تنشره.


تجاهل المتصيدون

أفضل رد على القزم - شخص ما يتكرر عدائيًا واستفزازًا - ليس ردًا. من فضلك لا تشجع السلوك السيئ عن طريق الاستجابة ؛ انها لا تخدم سوى لسرور المتصيدون والبيض عليها. إذا كان هناك شخص ما يسيء استخدام موضوع مناقشة ، فأبلغ عن أي تعليقات مسيئة ، وسنتناول الموقف.

 

كن مسؤولاً وأصيلاً

انشر آرائك فقط بكلماتك الخاصة. أنت مسؤول عن المحتوى الذي تنشره.

 

لا تنشر رسائل غير مرغوب فيها أو إعلانات

إذا لم يكن لديك عقد إعلان معنا ، فإن هذا الموقع الإلكتروني ليس عبارة عن لوحة إعلانات لنشاطك التجاري. لا تنشر محتوى غير مرغوب فيه أو محتوى ترويجي ذاتي أو حملات إعلانية. لا ضغط أو تجنيد أو استجداء.

 

نقرأ التعليقات

على الرغم من أن مجالس مناقشاتنا لا تخضع للإشراف الرسمي ، إلا أننا نولي اهتمامًا وثيقًا بها. نحتفظ بالحق في تعديل أو حذف التعليقات التي لا تلبي معاييرنا.

 

نحن نحظر الأعضاء الفاضحين

إنه ليس شيئًا نتمتع به. ولكن عند الضرورة ، سنحظر الأعضاء الذين لا يلتزمون بهذه الإرشادات.

 

شكرا على اتباع هذه المبادئ التوجيهية.