عودة الزوار الروس إلى المنتجعات الشاطئية المصرية لأول مرة منذ ست سنوات

  مصر، سياحة، منوعات   منذ شهر   شارك:

     عودة الزوار الروس إلى المنتجعات الشاطئية لأول مرة منذ ست سنوات بانتعاشة قوية للسياحة المصرية بعدما أربكتها الأزمة الصحية، وهي تعد العاملين في القطاع بتحقيق عوائد مهمة في ما تبقى من موسم هذا العام، وبإمكانية دعم الاحتياطات النقدية كون هذا النشاط الاستراتيجي أحد مصادر العملة الصعبة.

    

يشعر العاملون في المنتجعات المصرية أن بمقدورهم الابتعاد عن كبوة الظروف، التي كبلت نشاطهم في السنوات الأخيرة بفضل عودة السياح الروس الذين أعادوا الحياة إلى تلك الوجهات ولاسيما شرم الشيخ.

     وبحسب الأرقام الرسمية، فقد حققت مصر عائدات سياحية قدرها 13 مليار دولار في العام 2019، لكن هذا الرقم انخفض إلى أربعة مليارات في 2020 بسبب الوباء بعدما كانت الحكومة تتوقع جني 16 مليار دولار.

    

ويمثل قطاع السياحة أكثر من 10 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في مصر، البلد العربي الذي يضم أكبر عدد من السكان بما يفوق 100 مليون نسمة ويعاني نسبة فقر تبلغ 29.7 في المئة.

     وتعتبر مصر من بين أولى الدول التي فتحت أبوابها للسياحة وكان ذلك في أبريل 2020، وسط تطبيق التدابير الصحية في الفنادق والمطارات والرحلات الجوية والمتاحف والمنشآت السياحية والمواقع الأثرية.



السابق

إسرائيل حصلت على أرشيف الأهرام من موقع أميركي يشاركُ الجمهورَ بيانات صحف عالمية

التالي

نيويورك تايمز: تصريحات قرداحي أعادت لبنان الضعيف والمثكل بالجراح إلى ساحة التنافس


أخبار متعلّقة

ما رأيك؟

قواعد المشاركة

نريدك أن تكون مصدرًا لزملائك من القراء ونأمل أن تستخدم قسم التعليقات لإجراء ذلك. لقد صممناها لرفع وتوسيع الاستجابات الأكثر ذكاءً وإدانةً ، وتقليل أو إخفاء الأسوأ. هذه هي قواعد الطريق:

 

ابقى في صلب الموضوع

عند تقديم تعليق ، لا تخرج عن الموضوع. لا تعلق على المعلقين الآخرين أو معتقداتهم السياسية المفترضة. ناقش مزايا القصة نفسها. لا تنشر تومي. هذا ليس المكان المناسب لصق فصل من رسالتك (أو أي شخص آخر) أو ورقة بيضاء.
أظهر الإحترام.
نحن نشجع ونقدر النقاش العميق. ما عليك سوى التأكد من أنه عندما لا تتفق مع فرضية القصة أو أي معلق آخر ، فإنك تفعل ذلك بطريقة محترمة ومهذبة.

 

كن مهذبا وحافظ على نظافته

نحن نغطي التكنولوجيات الجديدة موقعنا ليس منفذاً للفظاظة. نحن لا نتسامح مع الإهانات الشخصية ، بما في ذلك استدعاء الأسماء أو العنصرية أو التمييز الجنسي أو الكلام الذي يحض على الكراهية أو الفحش. هذا يعني أنه لا توجد أي ملاحظات بذيئة أو مسيئة أو مضايقة أو تنمر. إذا لم تكن مدنيًا ومهذبًا ، فلا تنشره.


تجاهل المتصيدون

أفضل رد على القزم - شخص ما يتكرر عدائيًا واستفزازًا - ليس ردًا. من فضلك لا تشجع السلوك السيئ عن طريق الاستجابة ؛ انها لا تخدم سوى لسرور المتصيدون والبيض عليها. إذا كان هناك شخص ما يسيء استخدام موضوع مناقشة ، فأبلغ عن أي تعليقات مسيئة ، وسنتناول الموقف.

 

كن مسؤولاً وأصيلاً

انشر آرائك فقط بكلماتك الخاصة. أنت مسؤول عن المحتوى الذي تنشره.

 

لا تنشر رسائل غير مرغوب فيها أو إعلانات

إذا لم يكن لديك عقد إعلان معنا ، فإن هذا الموقع الإلكتروني ليس عبارة عن لوحة إعلانات لنشاطك التجاري. لا تنشر محتوى غير مرغوب فيه أو محتوى ترويجي ذاتي أو حملات إعلانية. لا ضغط أو تجنيد أو استجداء.

 

نقرأ التعليقات

على الرغم من أن مجالس مناقشاتنا لا تخضع للإشراف الرسمي ، إلا أننا نولي اهتمامًا وثيقًا بها. نحتفظ بالحق في تعديل أو حذف التعليقات التي لا تلبي معاييرنا.

 

نحن نحظر الأعضاء الفاضحين

إنه ليس شيئًا نتمتع به. ولكن عند الضرورة ، سنحظر الأعضاء الذين لا يلتزمون بهذه الإرشادات.

 

شكرا على اتباع هذه المبادئ التوجيهية.