بريطانيا: تضع حماس على قائمة الإرهاب .. و لابيد: قرار بريطانيا ضد حماس من ثمار جهود إسرائيل .. وبعض الدول

  فلسطين، أخبار خاصة، محليات   منذ أسبوعين   شارك:

أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي پاتيل عن وضع حركة حماس على قائمة الإرهاب البريطانية، على غرار كتائب القسام الجناح العسكري للحركة قبل نحو 20 عاما.
وحذرت پاتيل الهندية الأصل المعروفة بميولها الصهيونية اليمينية المتطرفة في حكومة بوريس جونسون، من أن أنصار الحركة قد يواجهون ما يصل إلى عشرة أعوام في السجن.
وأعلنت القرار حسب صحيفة “الغارديان” البريطانية في خطاب ألقته مساء أمس في واشنطن، حيث تشارك في مؤتمر حول الأمن.
وأعربت الوزيرة في تصريح للصحافيين عن أملها في أن “تساعد هذه الخطوة التي ستطرح على البرلمان الأسبوع المقبل لإقرارها، في مكافحة اللاسامية وحماية الجالية اليهودية”، مشيرة إلى أن بلادها اتخذت وجهة نظر مفادها أنه “لم يعد بإمكانها الفصل بين الجناحين العسكري والسياسي لحماس، وأن القرار يستند إلى معلومات استخبارية تؤكد ارتباطها بالإرهاب”.
ورحب رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، بالخطوة البريطانية. وزعم في تغريدة: “ببساطة حماس منظمة إرهابية، الذراع السياسية نفس الإرهابيين، فقط بالبدلات. شكرا لك وتقدير كبير لصديقي بوريس جونسون على القيادة في هذا الموضوع”.
وأصدرت السفارة الفلسطينية في لندن بيانا شديد اللهجة، أدانت فيه القرار البريطاني، ووصفته بخطوة جديدة للوراء “ستجعل تحقيق السلام أصعب وسيقلص من دور بريطانيا”. وبهذه الخطوة (يقول البيان) “إن الحكومة البريطانية تعقد الجهود لتحقيق الوحدة الفلسطينية”.

قال يائير لابيد وزير الخارجية الإسرائيلي إن قرار بريطانيا المرتقب لتصنيف حماس “منظمة إرهابية” بمثابة انجاز لوزارته، وثمار جهود تل أبيب من أجل ذلك.

وقال لابيد في تغريدة له عبر تويتر، إن “القرار إنجاز آخر لوزارة الخارجية الإسرائيلية، وهو ثمرة جهود مشتركة مع رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الجيش بيني غانتس”.



السابق

وزارة الخارجية الأمريكية تحدث قائمة العقوبات بسبب الحرية الدينية

التالي

الرئيس اللبناني العماد ميشال عون لن يسلم بعد انتهاء ولايته إلى فراغ .. ولن يحاصر حزب الله


أخبار متعلّقة

ما رأيك؟

قواعد المشاركة

نريدك أن تكون مصدرًا لزملائك من القراء ونأمل أن تستخدم قسم التعليقات لإجراء ذلك. لقد صممناها لرفع وتوسيع الاستجابات الأكثر ذكاءً وإدانةً ، وتقليل أو إخفاء الأسوأ. هذه هي قواعد الطريق:

 

ابقى في صلب الموضوع

عند تقديم تعليق ، لا تخرج عن الموضوع. لا تعلق على المعلقين الآخرين أو معتقداتهم السياسية المفترضة. ناقش مزايا القصة نفسها. لا تنشر تومي. هذا ليس المكان المناسب لصق فصل من رسالتك (أو أي شخص آخر) أو ورقة بيضاء.
أظهر الإحترام.
نحن نشجع ونقدر النقاش العميق. ما عليك سوى التأكد من أنه عندما لا تتفق مع فرضية القصة أو أي معلق آخر ، فإنك تفعل ذلك بطريقة محترمة ومهذبة.

 

كن مهذبا وحافظ على نظافته

نحن نغطي التكنولوجيات الجديدة موقعنا ليس منفذاً للفظاظة. نحن لا نتسامح مع الإهانات الشخصية ، بما في ذلك استدعاء الأسماء أو العنصرية أو التمييز الجنسي أو الكلام الذي يحض على الكراهية أو الفحش. هذا يعني أنه لا توجد أي ملاحظات بذيئة أو مسيئة أو مضايقة أو تنمر. إذا لم تكن مدنيًا ومهذبًا ، فلا تنشره.


تجاهل المتصيدون

أفضل رد على القزم - شخص ما يتكرر عدائيًا واستفزازًا - ليس ردًا. من فضلك لا تشجع السلوك السيئ عن طريق الاستجابة ؛ انها لا تخدم سوى لسرور المتصيدون والبيض عليها. إذا كان هناك شخص ما يسيء استخدام موضوع مناقشة ، فأبلغ عن أي تعليقات مسيئة ، وسنتناول الموقف.

 

كن مسؤولاً وأصيلاً

انشر آرائك فقط بكلماتك الخاصة. أنت مسؤول عن المحتوى الذي تنشره.

 

لا تنشر رسائل غير مرغوب فيها أو إعلانات

إذا لم يكن لديك عقد إعلان معنا ، فإن هذا الموقع الإلكتروني ليس عبارة عن لوحة إعلانات لنشاطك التجاري. لا تنشر محتوى غير مرغوب فيه أو محتوى ترويجي ذاتي أو حملات إعلانية. لا ضغط أو تجنيد أو استجداء.

 

نقرأ التعليقات

على الرغم من أن مجالس مناقشاتنا لا تخضع للإشراف الرسمي ، إلا أننا نولي اهتمامًا وثيقًا بها. نحتفظ بالحق في تعديل أو حذف التعليقات التي لا تلبي معاييرنا.

 

نحن نحظر الأعضاء الفاضحين

إنه ليس شيئًا نتمتع به. ولكن عند الضرورة ، سنحظر الأعضاء الذين لا يلتزمون بهذه الإرشادات.

 

شكرا على اتباع هذه المبادئ التوجيهية.