الصهيونية تعمل في فلسطين على نفس سيناريو الهنود الحمر في أمريكا

  فلسطين، منوعات، محليات   منذ شهرين   شارك:

الصهيونية تعمل وبمساعدة الأدارة الأمريكية والدول الأوروبية و "رأس المال" على تحويل الشعب الفلسطيني إلى ما يشبه "الهنود الحمر" في فلسطين وهو يكاد يكون نفس السيناريو الذي يحصل الان من خلال السيطرة على الارض و الاماكن المقدسة سواء الاسلامية أم المسيحية عبر القتل والتهجير وهدم البيوت بالقوة وتجريف المزروعات وقطع الأشجار ...الخ

وكل ذلك يحصل بسلاح الدول التي تدعي المدنية وأحترام حقوق الأنسان.

السؤال لماذا وكيف وما هو الهدف الذي يجمع كل هؤلاء على سرقة الأرض والمقدسات من الشعب الفلسطيني والشعوب العربية الأسلامية و المسيحية ففي فلسطين المسجد الأقصى و مهد المسيح عليه السلام وكنيسة البشارة.

  هل هي فقط تقاطع  "المصالح" بين كل هذه الدول.

-الأدراة الأمريكية يحكمها لوبي صهيوني منذ زمن تمكن من الإمساك بالمرافق الحيوية في هذه البلاد من بنوك وأعلام ومصادر أموال وحتى التنسيق الأمني مما أنعكس على كل الأداء السياسي والمالي والعسكري تجه دول وشعوب المنطقة.

-أوروبا وهي التي تقع في مصيبة أكبر بكثير فهي أولاً تخشى رجوع اليهود إليها وهم أصبحوا بأعداد كبيرة .. إلى جانب الخوف من تخلي ورفع الحماية الأمنية والأقتصادية عنها والتي تُمسك بها الصهيونية.

-أما النقطة الأهم وهي علاقة الصهيونية واليهود "برأس المال" وهي علاقة قديمة ومصالح متبادلة من وراء الستار منذ زمن بعيد وبعيد جداً والأرجح أن معظم من وصل إلى الكراسي وسُدة الحكم هم في الأصل من اليهود أو في أحسن الأحوال هم ممن يتعاون ويخدم الصهيونية واليهود.

-يبقى المساهم الأكبر في كل ما يجري فهو من يعتقد أن السلام والأتفاقات والتفاهم والتنسيق الأمني مع جيش الاحتلال وهذه الصهيونية سيجلب الأمن والسلام رغم كل ما جرى ويجري أمام عينيه وبلقرب منه.

 



السابق

حركة الجهاد الإسلامي تتبنى و تنعي الشهداء الأبطال

التالي

وزير خارجية الاحتلال يقتحم منطقة باب العامود في القدس في محاولة لرفع معنويات الشرطة و المستوطنين


أخبار متعلّقة

ما رأيك؟

قواعد المشاركة

نريدك أن تكون مصدرًا لزملائك من القراء ونأمل أن تستخدم قسم التعليقات لإجراء ذلك. لقد صممناها لرفع وتوسيع الاستجابات الأكثر ذكاءً وإدانةً ، وتقليل أو إخفاء الأسوأ. هذه هي قواعد الطريق:

 

ابقى في صلب الموضوع

عند تقديم تعليق ، لا تخرج عن الموضوع. لا تعلق على المعلقين الآخرين أو معتقداتهم السياسية المفترضة. ناقش مزايا القصة نفسها. لا تنشر تومي. هذا ليس المكان المناسب لصق فصل من رسالتك (أو أي شخص آخر) أو ورقة بيضاء.
أظهر الإحترام.
نحن نشجع ونقدر النقاش العميق. ما عليك سوى التأكد من أنه عندما لا تتفق مع فرضية القصة أو أي معلق آخر ، فإنك تفعل ذلك بطريقة محترمة ومهذبة.

 

كن مهذبا وحافظ على نظافته

نحن نغطي التكنولوجيات الجديدة موقعنا ليس منفذاً للفظاظة. نحن لا نتسامح مع الإهانات الشخصية ، بما في ذلك استدعاء الأسماء أو العنصرية أو التمييز الجنسي أو الكلام الذي يحض على الكراهية أو الفحش. هذا يعني أنه لا توجد أي ملاحظات بذيئة أو مسيئة أو مضايقة أو تنمر. إذا لم تكن مدنيًا ومهذبًا ، فلا تنشره.


تجاهل المتصيدون

أفضل رد على القزم - شخص ما يتكرر عدائيًا واستفزازًا - ليس ردًا. من فضلك لا تشجع السلوك السيئ عن طريق الاستجابة ؛ انها لا تخدم سوى لسرور المتصيدون والبيض عليها. إذا كان هناك شخص ما يسيء استخدام موضوع مناقشة ، فأبلغ عن أي تعليقات مسيئة ، وسنتناول الموقف.

 

كن مسؤولاً وأصيلاً

انشر آرائك فقط بكلماتك الخاصة. أنت مسؤول عن المحتوى الذي تنشره.

 

لا تنشر رسائل غير مرغوب فيها أو إعلانات

إذا لم يكن لديك عقد إعلان معنا ، فإن هذا الموقع الإلكتروني ليس عبارة عن لوحة إعلانات لنشاطك التجاري. لا تنشر محتوى غير مرغوب فيه أو محتوى ترويجي ذاتي أو حملات إعلانية. لا ضغط أو تجنيد أو استجداء.

 

نقرأ التعليقات

على الرغم من أن مجالس مناقشاتنا لا تخضع للإشراف الرسمي ، إلا أننا نولي اهتمامًا وثيقًا بها. نحتفظ بالحق في تعديل أو حذف التعليقات التي لا تلبي معاييرنا.

 

نحن نحظر الأعضاء الفاضحين

إنه ليس شيئًا نتمتع به. ولكن عند الضرورة ، سنحظر الأعضاء الذين لا يلتزمون بهذه الإرشادات.

 

شكرا على اتباع هذه المبادئ التوجيهية.