قوات الاحتلال الإسرائيلي، قتلوا الشاب الفلسطيني أحمد عبدو (25) عاما "بدم بارد، دون أن يشكل تهديدا لهم"

  أخبار خاصة   منذ سنة   شارك:

قالت منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية أن عبدو كان جالسًا في سيارته في حي أم الشرايط في مدينة البيرة يوم 25 أيار، عندما قام ضباط من وحدة شرطة الاحتلال الخاصة بإغلاق سيارته، وخرجوا من سيارتهم وفتحوا النار عليه على الفور..

وبحسب التقرير، فإنه بعد ثلاث دقائق، شوهد ضباط الاحتلال وهم يقودون سيارتهم بعيدًا عن سيارة عبدو، تاركينه ملقى على الأرض.

وذكر شهود عيان، أن عبدو كان لا يزال على قيد الحياة في تلك المرحلة، لكن ضباط الاحتلال تركوه ينزف حتى فارق الحياة.

ووفقًا لـ "بتسيلم"، تشير الكدمات على جسد عبدو إلى أن أفراد قوات الاحتلال سحبوه لعدة أمتار.

وبعد أن غادر الضباط المكان، وفقا للتقرير، وصل أهالي المنطقة واتصلوا بسيارة إسعاف وصلت بعد حوالي 15 دقيقة لنقل عبدو إلى المستشفى، حيث أعلن عن وفاته لدى وصوله.



السابق

خبراء عسكريون في دولة الاحتلال، أن التوترات في غزة، تزيد في احتمال خوض جولة قتال أخرى مع حركة حماس

التالي

تنديد محلي ودولي واحتجاجات على مقتل الناشط السياسي الفلسطيني، نزار بنات الذي اعتقلته السلطة


أخبار متعلّقة

ما رأيك؟

قواعد المشاركة

نريدك أن تكون مصدرًا لزملائك من القراء ونأمل أن تستخدم قسم التعليقات لإجراء ذلك. لقد صممناها لرفع وتوسيع الاستجابات الأكثر ذكاءً وإدانةً ، وتقليل أو إخفاء الأسوأ. هذه هي قواعد الطريق:

 

ابقى في صلب الموضوع

عند تقديم تعليق ، لا تخرج عن الموضوع. لا تعلق على المعلقين الآخرين أو معتقداتهم السياسية المفترضة. ناقش مزايا القصة نفسها. لا تنشر تومي. هذا ليس المكان المناسب لصق فصل من رسالتك (أو أي شخص آخر) أو ورقة بيضاء.
أظهر الإحترام.
نحن نشجع ونقدر النقاش العميق. ما عليك سوى التأكد من أنه عندما لا تتفق مع فرضية القصة أو أي معلق آخر ، فإنك تفعل ذلك بطريقة محترمة ومهذبة.

 

كن مهذبا وحافظ على نظافته

نحن نغطي التكنولوجيات الجديدة موقعنا ليس منفذاً للفظاظة. نحن لا نتسامح مع الإهانات الشخصية ، بما في ذلك استدعاء الأسماء أو العنصرية أو التمييز الجنسي أو الكلام الذي يحض على الكراهية أو الفحش. هذا يعني أنه لا توجد أي ملاحظات بذيئة أو مسيئة أو مضايقة أو تنمر. إذا لم تكن مدنيًا ومهذبًا ، فلا تنشره.


تجاهل المتصيدون

أفضل رد على القزم - شخص ما يتكرر عدائيًا واستفزازًا - ليس ردًا. من فضلك لا تشجع السلوك السيئ عن طريق الاستجابة ؛ انها لا تخدم سوى لسرور المتصيدون والبيض عليها. إذا كان هناك شخص ما يسيء استخدام موضوع مناقشة ، فأبلغ عن أي تعليقات مسيئة ، وسنتناول الموقف.

 

كن مسؤولاً وأصيلاً

انشر آرائك فقط بكلماتك الخاصة. أنت مسؤول عن المحتوى الذي تنشره.

 

لا تنشر رسائل غير مرغوب فيها أو إعلانات

إذا لم يكن لديك عقد إعلان معنا ، فإن هذا الموقع الإلكتروني ليس عبارة عن لوحة إعلانات لنشاطك التجاري. لا تنشر محتوى غير مرغوب فيه أو محتوى ترويجي ذاتي أو حملات إعلانية. لا ضغط أو تجنيد أو استجداء.

 

نقرأ التعليقات

على الرغم من أن مجالس مناقشاتنا لا تخضع للإشراف الرسمي ، إلا أننا نولي اهتمامًا وثيقًا بها. نحتفظ بالحق في تعديل أو حذف التعليقات التي لا تلبي معاييرنا.

 

نحن نحظر الأعضاء الفاضحين

إنه ليس شيئًا نتمتع به. ولكن عند الضرورة ، سنحظر الأعضاء الذين لا يلتزمون بهذه الإرشادات.

 

شكرا على اتباع هذه المبادئ التوجيهية.