الرئيس محمود عباس التقى مع وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، في مدينة رام الله

  فلسطين، سياسة   منذ 11 شهر   شارك:

التقى وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، الأحد، برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، في مدينة رام الله.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، الوزير حسين الشي؛، إن اللقاء جرى خلاله "بحث العلاقات الفلسطينية - الإسرائيلية من كل جوانبها".

في حين غرّد غانتس بتفصيل أكثر حول اللقاء، قائلا؛ إنه أبلغ عباس أن "إسرائيل تسعى لاتخاذ إجراءات من شأنها تعزيز اقتصاد السلطة الفلسطينية".

وتابع: "ناقشنا تشكيل الأوضاع الأمنية والاقتصادية في الضفة الغربية وغزة".

وأردف غانتس أنه وعباس، اتفقا على تكثيف التواصل بشكل أكبر حول القضايا التي أثيرت خلال الاجتماع.

ويأتي اللقاء بعد أيام فقط من قول وزير خارجية الاحتلال، يائير لابيد؛ إنه لن تقوم دولة فلسطينية في عهد حكومة نفتالي بينيت.

وقال لابيد، في تصريحات لهيئة البث الإسرائيلية، أشار فيها إلى أنه لا يمكن التوصل لصفقة حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين خلال ولاية نفتالي بينيت، ولا يوجد اتفاق بهذا الشأن داخل الائتلاف الحكومي الإسرائيلي.

وكشف أن هذه المسألة ستكون على أجندة لقاء بينيت بالرئيس الأمريكي جو بايدن، في زيارته المقبلة لواشنطن، فضلا عن أن لابيد وبينيت لم يتحدثا مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من الأساس.



السابق

إسرائيل تحاصر و تقصف بالطائرات وحماس تحذر و تنذر

التالي

الرئيس رجب طيب أردوغان في حفل كبير أعلنت الصناعات الدفاعية التركية إدخال طائرة أقنجي المسيرة المسلحة الخدمة العسكرية


أخبار متعلّقة

ما رأيك؟

قواعد المشاركة

نريدك أن تكون مصدرًا لزملائك من القراء ونأمل أن تستخدم قسم التعليقات لإجراء ذلك. لقد صممناها لرفع وتوسيع الاستجابات الأكثر ذكاءً وإدانةً ، وتقليل أو إخفاء الأسوأ. هذه هي قواعد الطريق:

 

ابقى في صلب الموضوع

عند تقديم تعليق ، لا تخرج عن الموضوع. لا تعلق على المعلقين الآخرين أو معتقداتهم السياسية المفترضة. ناقش مزايا القصة نفسها. لا تنشر تومي. هذا ليس المكان المناسب لصق فصل من رسالتك (أو أي شخص آخر) أو ورقة بيضاء.
أظهر الإحترام.
نحن نشجع ونقدر النقاش العميق. ما عليك سوى التأكد من أنه عندما لا تتفق مع فرضية القصة أو أي معلق آخر ، فإنك تفعل ذلك بطريقة محترمة ومهذبة.

 

كن مهذبا وحافظ على نظافته

نحن نغطي التكنولوجيات الجديدة موقعنا ليس منفذاً للفظاظة. نحن لا نتسامح مع الإهانات الشخصية ، بما في ذلك استدعاء الأسماء أو العنصرية أو التمييز الجنسي أو الكلام الذي يحض على الكراهية أو الفحش. هذا يعني أنه لا توجد أي ملاحظات بذيئة أو مسيئة أو مضايقة أو تنمر. إذا لم تكن مدنيًا ومهذبًا ، فلا تنشره.


تجاهل المتصيدون

أفضل رد على القزم - شخص ما يتكرر عدائيًا واستفزازًا - ليس ردًا. من فضلك لا تشجع السلوك السيئ عن طريق الاستجابة ؛ انها لا تخدم سوى لسرور المتصيدون والبيض عليها. إذا كان هناك شخص ما يسيء استخدام موضوع مناقشة ، فأبلغ عن أي تعليقات مسيئة ، وسنتناول الموقف.

 

كن مسؤولاً وأصيلاً

انشر آرائك فقط بكلماتك الخاصة. أنت مسؤول عن المحتوى الذي تنشره.

 

لا تنشر رسائل غير مرغوب فيها أو إعلانات

إذا لم يكن لديك عقد إعلان معنا ، فإن هذا الموقع الإلكتروني ليس عبارة عن لوحة إعلانات لنشاطك التجاري. لا تنشر محتوى غير مرغوب فيه أو محتوى ترويجي ذاتي أو حملات إعلانية. لا ضغط أو تجنيد أو استجداء.

 

نقرأ التعليقات

على الرغم من أن مجالس مناقشاتنا لا تخضع للإشراف الرسمي ، إلا أننا نولي اهتمامًا وثيقًا بها. نحتفظ بالحق في تعديل أو حذف التعليقات التي لا تلبي معاييرنا.

 

نحن نحظر الأعضاء الفاضحين

إنه ليس شيئًا نتمتع به. ولكن عند الضرورة ، سنحظر الأعضاء الذين لا يلتزمون بهذه الإرشادات.

 

شكرا على اتباع هذه المبادئ التوجيهية.